Les Cahiers Du CRASC

Centre de Recherche en Anthropologie Sociale et Culturelle

Index des cahiers

كرّاسات المركز، رقم 06، تراث رقم 03، 2003، ص. 45-46 | النص الكامل


 

 

راني شت الذين و الله ما نجحد

راني شت الذين في الشير أمحمد

ذاك العجار الذين باغة نقعد به

و الطرد يم ملان قلت أنا نديه

ذاك الفم الذين باغة نسلامة

لحم الناس عزيز و أحنا طعامة

كي فات منا و كي وعل الجنّة

ما شافولا أصغار، ما يشكوا فيّا

الصوط بلا سبة نبات أنازع به

الصوط على خويا، و حتى أنا نبغيه

و العودة البيضة و أمّات الخطيفة

خلاّ أنا و راح لبختية. 

 

الا يا العامة نحمل و لا نفوت

على الغزال فاطمة نقتل و لا نموت

و دورها الداكس طاح على الونايس

رفدو الفارس داروا في الطرد يم

وجايا تفارص تسخايبها فارس

قايد سبايس دارولو ماداي

و حى يا قداني و خضيت الشيباني

عقب الليل جاني زعما واش يديد

يا جماعة جماعة جماعة غيد الباعة

نحمل ديك الساعة لو كان القتال

يا و طليت من الفاهق رالا ربي شاهد

ما ندير واحد، زوج من الدوار

و راجلي و راجلك راهم مشتد عين

و صاحبي و صاحبك راهم في النوتير

يا وخدها بلالي، بالشرك الفيلالي

بنعمان سايح، داير أقدالات

 

الليل الليل هاما ها بليل

كواني خويا، و زادني كحل العين

راني ناجى عني صب الثلجة

و زيفط حاجة، و قال راني سنييت

سي عبدق و ساكن البرج العالي

كسولا بيضة و صباطو وهراني

طب طب في الباب و ما عرفتوش أشكون

قديت الكربيل و بايتة أنا و ياه

وعيط عيطة و جات بين أزوليل

 ومانيش أهنا و غايبة في النوتير

و صادرت أصوار، ما نقربع بين الصغار

و عقيلي طار، ادالالي كحل العين.

صادرت أكسا و ملاحف مداكسة

و حب النسا و دار قلبي من الحراش

حرقت قلبي القرو ما يطفاش

و الماشينة جاية م تلمسان

حرقت قلبي الطابلة و الكيسان

الماشينة جاية مف عوادل

أولاد فتيلة يشايتو في لعياد